آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

بالفيديو| داعية يوصي بصلة الأرحام ويوضح قاعدة “ما لا يتم ال


11:14 ص


الأحد 21 فبراير 2021

كتب- محمد قادوس:

تلقى الشيخ أشرف الفيل الداعية الإسلامي، سؤالًا من سيدة تقول: “عماتي ضربوا أمي ضرب مبرح.. هل تجب علي صلة رحمهم؟”.

في إجابته، أكد الفيل أن المطلوب في مثل هذه الأمور هو الحل، وحل الموضوع لا يتأتى إلا بالصلح والإصلاح.

وأضاف الداعية الاسلامي، في لقائه على فضائية “النهار”، أنه على العمات أيضا أن يعرفن بأنهن أخطأن في هذا التصرف ويجب عليهن الذهاب إلى هذه السيدة لكي يسترضينها، وهذا هو الحل الوحيد، منوها بأنهن لو لم يفعلن ذلك فعلى المتضررة وهي الأم ألا تصلهم ولا وزر عليها إن قطعت.

ونصح الداعية الزوجة بأن تود حماتها، وأخوات زوجها، وهذا من باب القاعدة التي تقول “ما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب”.

وتابع الداعية، بأن البنت مطالبة بصلة رحم العمات، مؤكدا بأنه على عمات البنت بأن يصلحن بينهن وبين زوجة أخيهن، لكي تقوم بنت أخيهن من صلتهن، وإن الواجبات هنا متبادلة بين البنت وعمتها، فلا يجوز للبنت أن تقطع صلى رحم عماتها، مستشهدا في ذلك بما ورد عن أبي هريرة، أَنَّ رجلًا قَالَ: يَا رَسُول اللَّه، إِنَّ لِي قَرابَةً أَصِلُهُمْ وَيَقْطَعُوني، وَأُحْسِنُ إِلَيْهِم وَيُسِيئُونَ إِليَّ، وأَحْلُمُ عنهُمْ وَيَجْهَلُونَ علَيَّ، فَقَالَ: لَئِنْ كُنْتَ كَمَا قُلْتَ فَكَأَنَّمَا تُسِفُّهُمُ المَلَّ، وَلا يَزَالُ معكَ مِنَ اللَّهِ ظَهِيرٌ عَلَيْهِمْ مَا دُمْتَ عَلَى ذَلكَ رواه مسلم.


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق