آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

القصة الكاملة لشائعة إلغاء تدريس الآيات والأحاديث للطلاب بالمدارس – مصر

خلال الفترة الأخيرة انتشرت العديد من الأنباء والأخبار مجهولة المصدر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والتي يأتي من أبرزها إلغاء تدريس الآيات القرآنية والأحاديث النبوية للطلاب بالمدارس، «الوطن» تستعرض التفاصيل الكاملة لتلك الأخبار وحقيقتها.

أنباء عن إلغاء تدريس الآيات القرآنية والأحاديث

تداول عدد من الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي وبعض المواقع الإلكترونية أخبارا عن إلغاء تدريس الآيات القرآنية، بالإضافة إلى الأحاديث النبوية، وصدور توجيهات رسمية بذلك إلى جميع المدارس بإلغائها مع الطلاب بمختلف المراحل الدراسية.

مجلس الوزراء يتدخل لتوضيح حقيقة إلغائها

بعد انتشار تلك النوعية من الأخبار على صفحات موقع التواصل الاجتماعي الشهير «فيس بوك»، تدخل مجلس الوزراء من خلال تواصل المركز الإعلامي التابع لمجلس الوزراء مع وزارة التربية والتعليم بشأن هذه الأنباء.

ونفت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بدورها هذه الشائعات، حيث أكدت أنه لا صحة لإصدار أي توجيهات بشأن إلغاء تدريس الآيات القرآنية مع الأحاديث النبوية لمختلف الطلاب بالمدارس.

«التعليم»: مجرد شائعات لا صحة لها

وأوضحت وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني أنها لم تصدر أي قرارات فيما يخص هذا الأمر، وأنها مجرد شائعات لا صحة لها، وأن الهدف من تلك الشائعات هو التشكيك بشكل دائم في التزام الدولة واهتمامها بالدين مع أهميته في تربية النشء.

وأضافت «التعليم» أن تدريس الآيات القرآنية مع الأحاديث النبوية خلال المناهج الدراسية يهدف إلى تعزيز مبدأ ترسيخ القيم الأخلاقية والتي تتضمن العديد من المفاهيم ومنها قبول الآخر والتسامح والتعاون، بالإضافة إلى عدم التعصب والوسطية.

وأشارت وزارة التربية والتعليم إلى أن نشر هذه الأخبار دون التأكد من مصدرها أو صحتها مع عدم تحري الدقة والموضوعية في نشرها، يؤدي إلى حدوث بلبلة بين كل من الطلاب وأولياء الأمور، كما أنها تؤثر بشكل سلبي على أوضاع المنظومة التعليمية.


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق