آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

مع كل قرش زيادة في أسعار الكهرباء.. «مصر للألمنيوم» تخسر 50 مليون جنيه – اقتصاد

سقطت شركة مصر للألمنيوم، التابعة للشركة القابضة للصناعات المعدنية، إحدى شركات قطاع الأعمال العام في فخ الخسائر للمرة الأولي منذ عقود نتيجة لعدة أسباب محلية وعالمية.

وكشف مصدر مسئول بوزارة قطاع الأعمال العام لـ«الوطن»، أن أسباب خسائر شركة مصر للألمنيوم ترجع إلى ارتفاع أسعار الكهرباء التي تحصل عليها الشركة من وزارة الكهرباء إلى جانب ارتفاع أسعار خام الألمنيوم في البورصات العالمية.

تكلفة الكهرباء تمثل 40% في كل طن 

وأضاف المصدر أن شركة مصر للألمنيوم هي المصهر الوحيد في العالم الذي يحصل على الطاقة الكهربائية بأعلى تكلفة، موضحا أن الكهرباء ليست مصدر طاقة فقط لاستخلاص الألمنيوم بل هي أحد مكونات وركائز الإنتاج، حيث وصلت مساهمتها في تكلفة طن الألمنيوم إلى نحو 40%، لافتا إلى أن الشركة تحصل على الكهرباء بـ 7.2 سنت/كيلووات ساعة مقابل متوسط عالمي لا يزيد عن 3 سنت/كيلووات ساعة.

أسعار الكهرباء لمصر الألمونيوم الأعلى تكلفة في العالم 

وأشار إلى أن تلك التكلفة هي الأكثر في العالم والأكثر تاثيرا على تحول الشركة من شركة رابحة مصدرة إلى شركة خاسرة، منوها إلى أنه وفقا للتقرير الشهري الدوري لموقع وود ماكينزى Wood Mackenzie الأشهر عالميا في استعراض وتحليل إحصاءات صناعة الألمنيوم،  فإن شركة مصر للألمنيوم بنجع حمادي وهي المصهر الوحيد للألمنيوم باتت تحصل على الكهرباء بسعر هو الأعلى عالميا.

وتابع المصدر أن كل  قرش واحد زيادة في أسعار الكهرباء يكلف الشركة 50 مليون جنيه زيادة في مصروفاتها كل عام، وتكلف الشركة مصروفات سنوية إضافية تبلغ تقريبا 3.2 مليار جنيه.

وشهدت الفترة الماضية اعتصام لعمال شركة مصر للألمنيوم اعتراضا على تأخر صرف المكافات السنوية والأرباح.

وأوضح المهندس محمد السعداوى رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة للصناعات المعدنية، التي تتبعها شركة مصر للألمنيوم، أن الشركة تعد إحدى أكبر الشركات فى محفظة الشركة القابضة، حيث يبلغ رأس مالها 1.6 مليار جنيه، وقد حققت الشركة نجاحات متكررة فهى واحدة من أكثر شركات قطاع الأعمال العام ربحاً وكذلك أحد أكبر الشركات من حيث التصدير.

 


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق