آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

«عبد العاطي» خلال زيارته للفيوم: إدارة ماكينات الري بتطبيق عبر الهاتف – المحافظات

قال الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري، أنّه سيتم إطلاق خدمة الري الذكي بدلًا من الري العشوائي دون الاعتماد على الخبرة، عن طريق تركيب حساسات تقيس الرطوبة وتدرس احتياجات التربه للمياه من خلال تطبيق يتم التحكم فيه من «الموبايل»، حيث يتم إرسال رسالة للمُزارع يتم من خلالها قياس المياه وعليها يتم التوجيه بزيادة المياه أو تقليلها.

وأشار وزير الري، خلال زيارته للفيوم، اليوم، إلى أنّ هناك تطبيق آخر على الهواتف المحمولة يرتبط بماكينات الري ويختص بالمساحات الكبيرة يتم من خلاله إعطاء الأمر لماكينة الري بالبدء في عملها، مُشيرًا إلى أنّ الوزارة تُنفذ منظومة مُتكاملة للري الحديث والزكي، بالإضافة إلى تبطين الترع، مؤكدًا أنّ تلك المنظومة ستكون ذات تأثير إيجابي كبير خصوصًا أنّها ستقضي على المشاجرات التي كانت تحدث بين الفلاحين بسبب أولوية الري ونقص المياه في النهايات الخاصة بمحافظة الفيوم.

وطالب فلاحو الفيوم، الوزير بضرورة الإنتهاء من تلك المشروعات بسرعة، مُؤكدين ابتهاجهم بالنظام الجديد الذي اتبعته الوزارة، لعدم وجود طمي وهذا يؤثر على نوعية المياه، ما يترتب عليه جودة المزروعات، ويقضي على الحشائش، مُطالبين الوزير بضرورة تكثيف الحملات اللازمة لإزالة التعديات على الترع حتى تُساهم في إيصال المياه للنهايات بسرعة، لتحقيق العدالة في توزيع المياه على الفلاحين.

وأوضح وزير الري والموارد المائية، أنّه يتم تنفيذ المشروع القومي لتبطين الترع والمساقي بتكلفة إجمالية بلغت 18 مليار جنيهًا، مُبينًا أنّ أعمال تبطين المساقي تتم بالتعاون بين الدولة والفلاح، فتوفر الدولة الخامات اللازمة للفلاح فيما يقوم هو بالتنفيذ، مؤكدًا أنّ ذلك الأمر يمنحهم إحساس بملكيتهم للمشروع فيحافظون عليه.

ودعا عبد العاطي، الفلاحين الراغبين في الاشتراك بمنظومة الري الحديث أو التبطين بالتقدم بطلب، وستمنحه الدولة العمالة والخامات مع الإشراف على تنفيذ المشروع، ومن يتخلف عن التنفيذ سيتم إتباع أساليب أخرى معه، مؤكدًا أنّه سيتم منح الفلاحين قروضًا تُسدد على فترة بين عامين إلى 5 أعوام، ويستردها الفلاح خلال عام من خلال فرق جودة المنتج وسعره.

 


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق