آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

صدى البلد: أكبر أعداء بوتين يصرح: سأعود إلى روسيا قريبًا


في تصريحٍ جديد لأكبر أعداء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، والذي أثار ضجة عالمية بعد محاولته قتله بسم كيميائي، قال المعارض الروسي أليكسي نافالني، إنه يحضر للعودة إلى روسيا يوم الأحد المقبل في 17 يناير، وفق ماذكرت وسائل إعلام دولية.

ويتعافى نافالني  حاليًا في ألمانيا بعد تعرضه لعملية تسميم مفترضة وقعت الصيف الماضي.

وكتب زعيم المعارضة على حسابه على إنستجرام: “لقد نجوت والآن (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين الذي أصدر الأمر بقتلي… يطلب من موظفيه أن يفعلوا كل شيء حتى لا أعود”.

أضاف أنه حجز رحلة على طيران بوبيدا للعودة في 17 يناير إلى روسيا.

وتتلاحق الاتهامات بحق نافالني حيث أعلنت السلطات الروسية،  فتح تحقيق في احتيال  كبير بطله نافالني.

وقالت لجنة التحقيق الفيدرالية الروسية في بيان إنّ شبهات تحوم حول إنفاق نافالني مبلغ 356 مليون روبل (4.75 مليون دولار) لأغراض شخصية، كان مصدرها تبرعات جمعتها منظمات.

وتصل عقوبة هذه الجريمة بموجب القانون الروسي إلى 10 سنوات سجنًا.

ويقول نافالني وأنصاره، أنه تعرض لعملية تسميم في سيبيريا في أواخر أغسطس 2020  بمادة نوفيتشوك بأمر من الكرملين.

وتؤكد روسيا أنه لا يوجد دليل على هذه الادعاءات رغم إصابة نافالني بمرض شديد خلال رحلة جوية في سيبيريا ودخوله غيبوبة ونتائج ثلاثة مختبرات أوروبية تثبت أنه تعرض للتسميم.


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق