آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

يشرب الخمر ولا يسكر.. وأمين الفتوى يوضح الحكم الشرعي


01:19 م


الإثنين 11 يناير 2021

كتبت – آمال سامي:

في لقائه ببرنامج من القلب للقلب المذاع على قناة إم بي سي مصر الفضائية، تحدث الدكتور أحمد ممدوح أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية حول معنى الخمر وهل شرب القليل منه دون الوصول للسكر يسكر أم لا، وأوضح ممدوح أن الخمر يعني الستر، ولذلك سمي خمار المرأة بذلك لأن به تغطي رأسها، وسمي الخمر خمرًا لأنه يخامر العقول أي يسترها.

وروى الدكتور أحمد ممدوح موقفًا للإمام الشعراني عن الحالة المذرية التي يصل إليها شارب الخمر، فقد حكى الإمام الشعراني موقفًا شاهده إذ رأى كلبًا يقضي حاجته أمام أحد السكارى، فكان هذا السكران يغسل وجهه بما يخرجه الكلب، وعلق الإمام الشعراني على ذلك بأن على المسلم أن يترفع بنفسه أن يكون في مشهد من هذه المشاهد، ويضيف ممدوح “هو فقد إدراك الزمان والمكان لما المشروب اللي شربه ستر عقله”، وأوضح ممدوح أن العقل هو مناط التكليف وهو ما يميز الإنسان عن الحيوانات، والحفاظ على العقل مقصد من مقاصد الشريعة التي من أجل حفظها وضعت الأحكام، وهو يأتي بعد المقصد الأول وهو النفس، وقبل المقصد الثالث وهو الدين، وهو ما يدل على أهميت.

لكن ماذا لو كان هناك من يشرب الخمر ولكنه لا يسكر؟ يقول ممدوح إن ذلك يدخل في باب سد الذرائع، والذريعة هي وسيلة تؤدي إلى محرم، والشرع يغلق هذه الأبواب، وقال صلى الله عليه وسلم في الحديث الشريف: “ما أسكر كثيره فقليله حرام”.


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق