آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

ترامب ليس الأول.. 3 رؤساء أمريكيين رفضوا حضور حفل التنصيب – العرب والعالم

في واقعة لم تشهدها الولايات المتحدة الأمريكية منذ قرن ونصف، لن يحضر الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مراسم تسليم السلطة لخلفه جو بايدن، في تطور جديد بعد اقتحام الكونجرس من جانب أنصار الرئيس المنتهية ولايته. 

ويقول التاريخ الأمريكي إن دونالد ترامب ليس أول رئيس أمريكي يرفض حضور مراسم أداء يمين من يخلفه، فقد سبقه كل من جون آدامز وجون كوينسي آدامز وأندرو دونسون. 

فجون آدمز، وهو ثاني رئيس للولايات المتحدة وتولى حكم البلاد في الفترة من 1797 إلى 1801، لم يحضر حفل تنصيب خلفه الرئيس توماس جيفرسون الذي خسر الانتخابات أمامه. 

كما رفض جون كوينسي آدامز الرئيس السادس للولايات المتحدة، الذي حكم البلاد في الفترة من 1825 إلى 1828، حضور تنصيب خلفه الرئيس أندرو جاكسون.

وأما أندرو جونسون فقد كان أول رئيس أمريكي يقوم مجلس النواب بعزله من منصبه، وكان الرئيس السابع عشر للولايات المتحدة، وتولى المنصب من عام 1865 إلى 1869، وقد تولى الرئاسة لأنه كان نائب الرئيس عندما تم اغتيال أبراهام لينكولن، وقد دخل في صراع مع الكونجرس الذي سحب منه الثقة، وقد رفض جونسون حضور مراسم تنصيب خلفه يوليسيس جرانت.

وتعد الواقعة الأخيرة هي الأكثر تشابها مع حالة ترامب وبايدن حيث جمعت بين طرفيها أنواع العداوة أعادت للأذهان قصة عداوة شهيرة تعود لقرن ونصف جمعت بين الرئيسين الأمريكيين أندرو جونسون ونظيره الفائز بالانتخابات يوليسيس جرانت.

ومنذ البداية، شهدت العلاقة بين جونسون وقائد الجيش الأمريكي، ما بين عامي 1864 و1869، يوليسيس جرانت توتراً واضحاً بسبب السياسات العنصرية لجونسون.

وقد بلغ الخلاف بين الرجلين أشده بسبب وزير الحرب إدوين ستانتون حيث حاول جونسون إقالة ستانتون بسبب معارضته لسياسة الرئيس بالولايات الكونفدرالية السابقة.

بسبب انهيار شعبية أندرو جونسون، فضّل الديمقراطيون ترشيح حاكم نيويورك السابق هوراشيو سايمور للانتخابات الرئاسية لعام 1868.

وقبل نحو نصف ساعة من منتصف يوم 4 مارس 1869، حلت عربة جرانت أمام البيت الأبيض بينما انتظرت عربة فارغة الرئيس المنتهية ولايته أندرو جونسون. وبينما انتظر الجميع خروج جونسون، فضل الأخير البقاء بمكتبه لتوقيع بعض الوثائق رافضاً حضور مراسم أداء اليمين.

وفي حدود منتصف اليوم، صافح جونسون وزراءه وشكرهم قبل أن يغادر مكتبه لآخر مرة ويتجه لاحقا نحو ولاية تينيسي. 


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق