آخر الأخبارأخبارأخبار العالم

أيهما أولى.. الوصية المكتوبة قديمًا أم الوصية قبل الموت؟.. أ


01:43 م


الإثنين 11 يناير 2021

كتبت – آمال سامي:

“الوصية المكتوبة التي مضى عليها سنوات طويلة أم الوصية الشفوية التي وصى بها والدي قبل الموت، أيهما أحق بالتنفيذ؟” هكذا ورد السؤال إلى دار الإفتاء المصرية عبر بثها المباشر على صفحتها الرسمية على الفيسبوك، وهي الحلقة الخاصة بالتركة والمواريث، ليجيب الدكتور علي فخر، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، موضحًا الحكم الشرعي في عدة حالات.

يوضح علي فخر بداية أن كلتا الوصيتين وصية اختيارية، أي أن الإنسان هو الذي اختار أن يوصي بهذه الوصية، لكن كل ما في الأمر أنه أوصى مرة كتابة ومرة أوصى شفاهة، وأضاف فخر أنه إذا كان الوصيتين في حدود ثلث التركة فهما محل التنفيذ، ثم نرى بعد ذلك إذا كانت الوصية المكتوبة مسجلة أم غير مسجلة، والوصية الشفوية عليها شهود أو لا، وهل يعترف بها الورثة أو لا، وكذلك الوصية المكتوبة هل هي مسجلة وصحيحة النسبة إلى مورثها.

“فالوصية المكتوبة المسجلة هي بالطبع الأولى بالتنفيذ اذا تعارضت مع الشفوية” يؤكد علي فخر، لكنه يشير أيضًا أنه في حال كان كلاهما في حدود الثلث فلا مانع من تنفيذ الوصيتين، أما إذا كانت الوصيتين أكثر من الثلث، فلا مانع من تنفيذهما معًا إن اتفق الورثة جميعهم على تنفيذ الوصايا.


الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق